ملتقي شباب علوم حاسوب بجامعة السودان
بــكــل حــب وإحــتــرام وشــوق
نــســتــقــبــلك ونــفــرش طــريــقــك بــالــورد
ونــعــطــر حــبــر الــكــلــمــات بــالــمــســك والــعــنــبــر
ونــنــتــظــر الإبــداع مــع نــســمــات الــلــيــل وســكــونــه
لــتــصــل هــمــســات قــلــمــك إلــى قــلــوبــنــا وعــقــولــنــا
نــنــتــظــر بــوح قــلــمــك

فمرحبا بك عضوا في المنتدي ونتمنى ان تكون عضوا فعالا

ملتقي شباب علوم حاسوب بجامعة السودان

شبــابـي اجتماعـي ثقــافي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تعلن ادارة ملتقي علوم حاسوب بجامعة السودان ان الكرسي الساخن يستضيف فيه السيد محمد المعتصم اوشي ونرجو كل من الاعضاء بالمنتدي تجهيز الاسئلة له
نناشدة من جميع الاخوة اعضاء ملتقي علوم حاسوب بالمشاركة في الحملة الدعوية لنشر فكرة المنتدى علي جميع الشباب وحثهم علي التسجيل والمشاركة في المنتدى حتى يتم نشره وتطويره بالصورة الجميلة ولكم كل الشكر والتقدير

شاطر | 
 

 المساجلة السنارية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aymen_medd
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 199
نقاط : 25388
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 14/02/2010
العمر : 33

مُساهمةموضوع: المساجلة السنارية   الجمعة فبراير 19, 2010 12:12 pm


بسم الله الرحمن الرحيم


هذه القصيدة عبارة عن حوار جرى بين الشاعر والأخ إبراهيم حيث تقرر عليه السفر إلى سنار في مأمورية..


اذا استهم الفتى في السحب يوما وحظ الفوز منه في هزال
رمته القرعة العمــياء رمــياً الى ســنار يسعى لايبالي


*******

اذا ما رمتُ دون الرزق قطع فسحب الورق جد لا هزال
لعل الفوز في التسفار يبدو وفي سنار نرقى للمعالى


*******

اذا سكن الفتى الخرطوم دهراً فهل سفر يفيد أخو العيال
ولو كان المرام سهول نجد وطيبة دونها قمم الجبال
لهان عليه ما يلقى ولكن إلى سنار يسعى لايبالي

*******

مللت العيش في الخرطوم دهراً وصار على حناياها وبالى
فشر في الشوارع ليس يخفى وهجر ثم هجــر للمعالى
فان لم تحظ دون السعد يوما وبانت عنك مكة في الخيال
فسارع ما استطعت لنيل رزق وفي سنار نسعى لا نبالى

*******

فهب أن الحياة أتتك تسعى وألقت دون هامتك اللآلئ
وصار المال عندك فى ازدياد وأوصدت الخزائن بالحبال
وفارقت الأب الحاني وأماً وعباساً وأشراف الرجال
وبت على افتراق واشتياق غريب الوجه واليد والمقال
فهل مال سيغنى عن طريد إلى سنار يسعى لا يبالى

*******

إذا بت الفراش على اشتياق وأكثرت التفكر في خيالى
فحسبي أن لى أماً رؤوماً بها كل الفضائل والخصال
وأما الوالد الشهم الكريم يرى سنار فخر للرجال
ينال المرء منها ما تمنى وفى سنار يمضى لايبالى

*******

وكيف تغادر الخرطوم يوماً وفيها والداك أولو المعالى
وعباساً وإخواناً وصحباً وشباناً ذوو همم عوالى
إذا استرشدت عقلك في أمور أراك النور في حلك الليالى
وإن أعمتك نفسك عن مرامي وملت إلى فراقي واعتزالى
وأغلقت المسامع دون قولى وعدت إلى عنادك والضلال
فسوف تلازم التسفار دوما إلى سنار تمضى لا تبالى

*******

أيا عباس قد أكثرت قولاً به التحذير عن شر المآل
وسار كلامك المدرار يهمى وعن سنار يحكى لايبالى
فيا عباس لا تحمل علينا فما للسعى ضرب من خبال
فإن الماء دون السعى يبلى وعند الجرى يزهو بالجمال
فعُدّ الفضل في التسفار خمساً أبان الشافعي به مــقال
(تفرج هم) و(اكتساب معيشة) كذا (علم) يقود لذى الجلال
(وصحبة ماجد) يرنو بعين إلى الأمجاد دوماً والمعالي
و(آداب)هناك بها يُحــلَّى بها من كان يرنو للحلال

الشاعر لؤي عبد الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://it-sust.yoo7.com
 
المساجلة السنارية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقي شباب علوم حاسوب بجامعة السودان :: قسم الشعــر والادب :: قسم كبار الشعراء-
انتقل الى: