ملتقي شباب علوم حاسوب بجامعة السودان
بــكــل حــب وإحــتــرام وشــوق
نــســتــقــبــلك ونــفــرش طــريــقــك بــالــورد
ونــعــطــر حــبــر الــكــلــمــات بــالــمــســك والــعــنــبــر
ونــنــتــظــر الإبــداع مــع نــســمــات الــلــيــل وســكــونــه
لــتــصــل هــمــســات قــلــمــك إلــى قــلــوبــنــا وعــقــولــنــا
نــنــتــظــر بــوح قــلــمــك

فمرحبا بك عضوا في المنتدي ونتمنى ان تكون عضوا فعالا

ملتقي شباب علوم حاسوب بجامعة السودان

شبــابـي اجتماعـي ثقــافي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تعلن ادارة ملتقي علوم حاسوب بجامعة السودان ان الكرسي الساخن يستضيف فيه السيد محمد المعتصم اوشي ونرجو كل من الاعضاء بالمنتدي تجهيز الاسئلة له
نناشدة من جميع الاخوة اعضاء ملتقي علوم حاسوب بالمشاركة في الحملة الدعوية لنشر فكرة المنتدى علي جميع الشباب وحثهم علي التسجيل والمشاركة في المنتدى حتى يتم نشره وتطويره بالصورة الجميلة ولكم كل الشكر والتقدير

شاطر | 
 

 الاخبار العالمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالرحمن الامين



عدد المساهمات : 69
نقاط : 24103
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/05/2010
العمر : 32

مُساهمةموضوع: الاخبار العالمية   الأربعاء يونيو 02, 2010 1:36 pm

الاخبار العالمية:

نيجيريا أول منتخب أفريقي يصل جنوب أفريقيا استعدادا لكأس العالم

أصبح المنتخب النيجيري الأول لكرة القدم اليوم الأربعاء هو أول فريق أفريقي يصل جنوب أفريقيا استعدادا للمشاركة في بطولة كأس العالم 2010 التي تستضيفها البلاد هذا الشهر بعد وصوله إلى مدينة ديربان المطلة على المحيط الهندي والتي تطلق على نفسها "المكان الأكثر دفئا في كأس العالم".

ووصل نسور نيجيريا مطار "كينج شاكا" الدولي الجديد في ديربان التي سيظلوا بها طوال البطولة الدولية الممتدة لشهر كامل حيث ينزل المنتخب النيجيري بفندق "بروتيا ووترفرونت" بمدينة ريتشاردز باي التي تقع علي بعد 160 كيلومترا شمال ديربان.

وستكون نيجيريا واحدة من بين ست دول أفريقية مشاركة بمونديال 2010 ، الذي تتنافس فيه 32 دولة ، مع كوت ديفوار وغانا والجزائر والكاميرون إلى جانب البلد المضيف جنوب أفريقيا.

ووصل منتخب نيجيريا جنوب أفريقيا اليوم قادما من معسكره التدريبي بجنوب إنجلترا حيث تأخر سفر الفريق من إنجلترا لمدة يوم واحد بعد ظهور مشكلة فنية في طائرته.

وتلعب نيجيريا ، التي عينت السويدي لارس لاجرباك في منصب المدير الفني الجديد لها قبل أشهر معدودة من انطلاق المونديال ، بالمجموعة الثانية التي تضم الأرجنتين واليونان وكوريا الجنوبية خلال نهائيات جنوب أفريقيا.

وتستهل نيجيريا مشوارها بالبطولة بمواجهة الأرجنتين التي يدربها النجم الأسطورة دييجو مارادونا في 12 حزيران/يونيو بجوهانسبرج قبل أن تلتقي مع اليونان في بلومفونتين بعد أسبوع واحد ثم مع كوريا الجنوبية في ديربان في 22 حزيران/يونيو الجاري.


شاي غيفن يعود مع بداية الموسم و يدعم السيتيزن من أجل ضم جيمس ميلنر



أكد حامي عرين المنتخب الإيرلندي شاي غيفن أنه في طريقه للعودة للميداين بداية من الموسم المقبل بعد أن قام بعملية جراحية على مستوى كتفه الأيسر واللذي حرمه من إكمال المشوار مع فريق مانشستر سيتي منذ مباراة الأرسنال في الدوري الإنجليزي الممتاز يوم 24 أبريل 2010 والتي تعرض خلاله لتلك الإصابة.

وأكد الأطباء لغيفن أنه بعد أن قام بالعملية الجراحية يلزمه 3 أشهر راحة من أجل الرجوع و لكن تتبعه لتعليمات أطبائه قد يجعله يعود بسرعة أكبر و بإمكانه البداية مع مانشستر سيتي إبتداءا من تاريخ 14 أغسطس تاريخ بداية الدوري الإنجليزي الممتاز وهذا الخبر أفرح جماهير السيتيزن و الإيرلنديين أيضا.

ومن جهة أخرى أكد شاي رغبة مانشستر سيتي في التعاقد مع اللاعب جيمس ميلنر اللذي قال عنه شاي أنه لاعب جيد و بإمكننا الإستفادة منه الموسم المقبل و لقد سبق لي اللعب معه في نيوكاسل فهو لاعب جيد و من طراز عالي و طبعا إذا كان لجيمس رأي أخر فأنا أتمنى له التوفيق مع أستون فيلا.


ويستهام يأمل تعيين أفرام جرانت كمدرب جديد له

أعرب نادي ويستهام الإنجليزي لكرة القدم اليوم الأربعاء عن أمله في تعيين الصهيوني أفرام جرانت في منصب المدير الفني الجديد للفريق.

وكان مدرب تشيلسي السابق /55 عاما/ قد استقال من تدريب فريق بورتسموث في نهاية الموسم المنصرم حديثا.

والتقى ديفيد سوليفان وديفيد جولد رئيسا ويستهام مع جرانت مؤخرا ليعربا في وقت لاحق عن تفاؤلهما بقبوله خلافة المدرب المقال جانفرانكو زولا في تدريب الفريق.

وصرح جولد لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) قائلا: "بعد ساعة من المفاوضات عرفنا أننا بوسعنا العمل مع هذا المدرب. إننا متفائلون للغاية .. أعتقد أن الوقت حان بالنسبة للنادي للحصول على بعض الاستقرار".

وأضاف: "دائما ما تكون العلاقة بين المدير الفني ورئيس النادي حساسة ، وفي حالتنا يوجد رئيسان للنادي مما يزيد الأمر صعوبة لأنك بحاجة للحفاظ على علاقة جيدة بين ثلاثة أشخاص".

وتمكن ويستهام بصعوبة من تجنب الهبوط في الموسم الماضي الذي أنهاه بفارق نقطة واحدة أمام الفرق الثلاثة الأخيرة بالدوري الإنجليزي الممتاز.

بارما يتعاقد مع المدرب مارينو


مارينو
استكمل نادي بارما الإيطالي لكرة القدم عملية تبادل المدربين مع أودينيزي الإيطالي حيث تعاقد بارما مع المدرب باسكوالي مارينو مديرا فنيا للفريق بعد انتقال مدربه السابق فرانشيسكو جويدولين إلى تدريب أودينيزي.

ونقلت وسائل الإعلام الإيطالية اليوم الأربعاء عن توماسو جيراردي رئيس نادي بارما قوله إنه توصل لاتفاق مع مارينو على توقيع عقد مع الفريق لمدة عام.

وتولى مارينو /47 عاما/ تدريب أودينيزي منذ عام 2007 ولكنه فسخ مؤخرا عقده مع الفريق والذي كان من المفترض أن يمتد حتى 2012 .

كما انتقل جويدولين /54 عاما/ في الأسبوع الماضي إلى تدريب أودينيزي بعد عامين قضاهما في تدريب بارما.


لوف يسعى لتجربة خطة وتشكيل المونديال في مواجهة البوسنة وديا


عندما يلتقي المنتخب الألماني لكرة القدم نظيره البوسني غدا الخميس في المباراة الودية المرتقبة بين الفريقين في فرانكفورت سيكون هدف المدرب يواخيم لوف المدير الفني للفريق هو تجربة أفضل تشكيل ممكن لفريقه قبل خوض نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

وتشهد المباراة أول مشاركة للمدافع فيليب لام منذ أن حصل على شارة قائد الفريق خلفا لزميله مايكل بالاك الذي يغيب عن صفوف الفريق في المونديال بسبب الإصابة.

وينتظر أن تكشف المباراة عن فكر لوف والأسلوب الذي سيتعامل به مع مباريات كأس العالم.

وقال لوف إن المباراة ستكشف عن "هيكل الفريق" للمونديال ولكنه أوضح أنه سيبحث أيضا عن بديل أو اثنين.

وأقام المنتخب الألماني في الفترة الماضية معسكرين تدريبيين كان الأول في صقلية والثاني في شمال إيطاليا. وكشفت المؤشرات في المعسكرين عن أن لوف لم يستقر بعد على التشكيل الأمثل لفريقه.

وقال لوف "ما زال أمامنا أسبوعا للتدريب في جنوب أفريقيا".

واستبعد لوف مساء أمس الثلاثاء اللاعب أندرياس بيك قلب دفاع هوفنهايم من قائمة الفريق المشاركة في المونديال ليقتصر عدد اللاعبين في القائمة على 23 لاعبا فقط.

وتضم قائمة الفريق النهائية ستة مهاجمين كما ستكون القائمة الأصغر سنا في تاريخ مشاركات ألمانيا بالمونديال منذ مشاركتها الأولى في مونديال 1934 حيث يبلغ متوسط أعمار اللاعبين فيها 96ر24 عاما للاعب.

وبعد خسارة بالاك بسبب الإصابة وابتعاد لاعب خط الوسط كريستيان ترايتش والمدافع هايكو فيسترمان عن القائمة ، أصبحت بالفريق عدة مراكز مثيرة للجدل.

وينتظر أن يحل باستيان تشفانشتيجر مكان بالاك كلاعب ارتكاز في خط وسط الفريق كما يلعب إلى جواره سامي خضيرة نجم شتوتجارت والذي ستكون لديه مهام دفاعية أكثر.

كما سيكون لكل من اللاعبين مسعود أوزيل نجم فيردر بريمن ولوكاس بودولسكي مهاجم كولون دور هجومي في خط وسط الفريق.

وفي الهجوم ، ستتاح الفرصة أمام ميروسلاف كلوزه للمشاركة بشكل أساسي بعدما جلس احتياطيا لمعظم فترات الموسم مع بايرن ميونيخ.

وينتظر أن يحرس مرمى الفريق الحارس مانويل نيور إذا تعافى تماما من الإصابة المعوية.

ورغم ذلك ، لم يستقر لوف بعد على اللاعب الذي سيشارك بير ميرتساكر نجم فيردر بريمن في قلب دفاع الفريق بينما يستطيع فيليب لام اللعب في مركزي الظهير الأيسر أو الأيمن.

وإذا لعب لام في اليمين ، ستسنح الفرصة أمام هولجر بادشتوبر نجم بايرن الشاب أو ثنائي هامبورج ، مارسيل يانسن و دينيس أوجو ، ليلعب أحدهم في اليسار.

كما ستوضح المباراة الودية غدا الأسلوب الخططي الذي ستيعامل به لوف مع مبارياته في المونديال ، وقد يعتمد لوف على رأسي حربة أو مهاجم وحيد متقدم مع مهاجم يساعده من الخلف مثل توماس مولر.

كما تضم قائمة المهاجمين كل من ماريو جوميز (بايرن ميونيخ) وستيفان كيسلينج (باير ليفركوزن) وجيرونيكو كاكاو (شتوتجارت) كما يضم الفريق بدائل أخرى في خط الوسط مثل توني كروس وماركو مارين وبيتر تروتشوفسكي.

وسيمنح لوف الفرصة للاعبي الفريق من أجل الراحة لمدة يومين في ألمانيا بعد مباراة الغد على أن يتجمعوا سويا يوم الأحد المقبل للسفر إلى جوهانسبرج بجنوب أفريقيا.

ويخوض المنتخب الألماني فعاليات الدور الأول بالمونديال ضمن المجموعة الرابعة التي يلتقي فيها منتخبات أستراليا وصربيا وغانا أيام 13 و18 و23 حزيران/يونيو الحالي على الترتيب.

كانافارو ينهي مسيرته الرياضية في أهلي دبي

كانافارو
وقع نجم كرة القدم الإيطالي المخضرم فابيو كانافارو قائد المنتخب الإيطالي الفائز بلقب كأس العالم 2006بألمانيا والمشارك في مونديال 2010 بجنوب أفريقيا عقدا لمدة عامين مع فريق أهلي دبي الإماراتي ، حسبما أفاد الموقع الرسمي للنادي على الانترنت اليوم الأربعاء.

ويتدرب كانافارو /36 عاما/ حاليا مع المنتخب الإيطالي (الآزوري) استعدادا لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا والتي تنطلق فعالياتها يوم 11 حزيران/يونيو الحالي.

وانتهى عقد كانافارو مع يوفنتوس الإيطالي في أيار/مايو المنقضي.

وتوج كانافارو مسيرته الرياضية في مونديال 2006 عندما فاز مع زملائه بكأس البطولة لتكون الرابعة في تاريخ إيطاليا كما فاز بجائزتي الكرة الذهبية لأفضل لاعب في أوروبا وبلقب أفضل لاعب في العالم في استفتاء الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) لعام 2006 .

ولعب كانافاروعلى مدار مسيرته لفرق نابولي وبارما وانتر ميلان في إيطاليا وريال مدريد الأسباني ثم ليوفنتوس.

ويستحوذ كانافارو على الرقم القياسي لعدد المباريات الدولية التي يخوضها أي لاعب في صفوف المنتخب الإيطالي برصيد 132 مباراة دولية.


ليبيا تمنع إقامة المباريات مع الأندية المصرية والجزائرية


أحدى الشعارات التى رفعت على مدرجات الجماهير الليبية
في قرار موجه الى رئيس اللجنة الأولمبية الليبية . ورئيس الإتحاد العام الليبي لكرة القدم . قررت اللجنة الشعبية العامة منع إقامة أية مباراة في كرة القدم بين الفرق الرياضية الليبية والفرق والمنتخبات العربية ، إلا بعد الحصول على إذن مسبق بذلك من قبلها وإتخاذ كافة التدابير التي تضمن إقامة المباراة في جو تسوده المحبة والروح الرياضية .

كما قررت اعتبارا من تاريخ هذا الكتاب 25مايو/الماء 2010 . يحظر حظراً مطلقا لعب أية مباراة في أي من الألعاب مع أي من الفرق الرياضية المصرية أو الجزائرية

ويأتي هذا القرار بعد المحاولات الليبية الجادة في عودة العلاقات الرياضية بين البلدين العربيين الشقيقين مصر والجزائر ودورها الكبير في سد الفجوه التى خلفتها مباراة المنتخبين في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم . علماً بأن ليبيا أقامات في المدة الأخيرة عدة ندوات وملتقيات بين الجاليات المصرية والجزائرية للمساهمة في بث روح المحبة والتأخي بين الشعوب العربية وأيصال رسالة أن الرياضة تنافس شريف وأن الشعوب العربية لاتفرقها كرة قدم .

يذكر أن الجماهير الليبية قد عبرت عن عدم أرتياحها لما يحدث في الساحة الرياضية بين الشعبين المصري والجزائري وقد عبرت عن وجهة نظرها بلافتات وشعارات ساهمت بها في المباريات الدولية ومباريات الدوري الليبي والمسابقات الدولية التى أحتظنتها ليبيا في المدة الأخيرة .

السماح لموظفي زيمبابوي بالعمل نصف يوم فقط لمشاهدة مباراة البرازيل


أعلنت هيئة الخدمة العامة في زيمبابوي أن موظفيها سيعملون لنصف يوم فقط اليوم الأربعاء حتى يتمكنوا من حضور مباراة منتخب بلادهم الودية التي سيلتقي خلالها مع نظيره البرازيلي في وقت لاحق من اليوم.

وأوضحت الهيئة أنها ستخصص أسطولها من الحافلات لنقل الموظفين من وإلى استاد "ناشونال سبورتس" بهراري ، الذي يسع 60 ألف متفرج ، حيث ستجرى المباراة.

ويشعر الزيمبابويون بسعادة بالغة لاستضافتهم بطلة العالم خمس مرات في إحدى مباراتيها الوديتين بأفريقيا قبل انطلاق منافسات بطولة كأس العالم بجنوب أفريقيا بعد أيام قليلة.

وكان العديد من عشاق المنتخب البرازيلي في زيمبابوي قد توجهوا لاستقبال لاعبي السامبا في مطار هراري الدولي مساء أمس الثلاثاء.


مارادونا: سنحظى ببطولة كأس عالم عظيمة بعون الله


قال المدير الفني للمنتخب الارجنتيني ، دييجو مارادونا إنه يثق في أن الله سيقف إلى جانب بطولة العالم المقبلة في جنوب أفريقيا لتكلل بالنجاح.

وقال مارادونا في مؤتمر صحفي بجنوب أفريقيا الليلة الماضية:"أثق في أننا سنحظى ببطولة عظيمة بعون الله ".

وكانت هذه هي المرة الأولى التي يجيب فيها مارادونا على اسئلة الصحفيين بعد وصول المنتخب الأرجنتيني إلى جنوب أفريقيا.

وردا على سؤال حول تشكيلة المنتخب التي ستخوض أولى المباريات أمام نيجيريا في الثاني عشر من هذا الشهر قال مارادونا إنه لا يعرف الشكل النهائي لتشكيلة الفريق بعد واللاعبين الذين سيقرر مشاركتهم في المباراة.


وسائل الإعلام: ريال مدريد قريب من ضم جيرارد ومايكون

­ ذكرت وسائل الإعلام الأسبانية اليوم الأربعاء أن نادي ريال مدريد العملاق لكرة القدم قريب من ضم الإنجليزي ستيفين جيرارد والبرازيلي مايكون.

ونشرت صحيفة "ماركا" الرياضية الصادرة في العاصمة الأسبانية صورة لقائد نادي ليفربول الإنجليزي جيرارد على صفحتها الرئيسية تحت عنوان :"استعد ، استعد".

وأشارت "ماركا" إلى أن فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد اختار جيرارد بالفعل ليكون "نجم انتاجه الثاني من جيل النجوم بالنادي" في إشارة إلى ثاني مواسم بيريز بريال مدريد منذ عودته إلى منصبه قبل عام واحد.

وأضافت "ماركا" التي تتمتع بعلاقة وثيقة مع بيريز أن ضم جيرارد "نال موافقة جوزيه مورينيو" مدرب ريال مدريد الجديد.

ونقل عن مورينيو تعليقه عن جيرارد الذي أتم عامه الثلاثين يوم الأحد الماضي الذي قال فيه: "أحب اللاعبين عندما يقتربوا من نهاية مشاويرهم بالملاعب".

وكانت وسائل الإعلام الأسبانية قد أشارت إلى أن أحد أهم الشروط التي وضعها مورينيو لقبول تدريب ريال مدريد هو أن تكون له سلطة بيع وشراء اللاعبين.

وأنفق بيريز 260 مليون يورو (92ر317 مليون دولار) على شراء ثمانية لاعبين دون استشارة مدرب ريال مدريد السابق مانويل بيليجريني في العام الماضي.

وأقيل بيليجريني من منصبه الأسبوع الماضي لإفساح المجال أمام تعيين مورينيو بعدما أنهى الموسم الماضي مع ريال مدريد دون إحراز أي ألقاب.

ووفقا للتقارير الصحفية ، فإن بيريز مستعد لإنفاق ما يصل إلى 200 مليون يورو هذا الموسم مما سيجعل من ريال مدريد أكثر الأندية إنفاقا في عالم كرة القدم من جديد.

من ناحية أخرى أشارت صحيفة "آس" الرياضية اليومية المنافسة لماركا إلى أن ريال بات قريبا للغاية من ضم الجناح الأيمن البرازيلي مايكون من بطل أوروبا إنتر ميلان الإيطالي بطلب من مورينيو.

وأضافت الصحيفة أن مورينيو يريد أيضا ضم اللاعبين دانييلي دي روسي من روما وألكسندر كولاروف من لاتسيو وأنجيل دي ماريا من بنفيكا.

خبرة إيطاليا تتحدى حماس سلوفاكيا ورغبة باراجواي في مونديال 2010



­ ربما ترجح الخبرة والمنطق كفة المنتخب الإيطالي لكرة القدم في منافسات المجموعة السادسة بالدور الأول (دور المجموعات) في نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا ولكن الواقع يؤكد أن الآزوري لن يشق طريقه بسهولة في هذه المجموعة.

وللوهلة الأولى ، يبدو المنتخب الإيطالي حامل لقب كأس العالم 2006 بألمانيا هو المرشح الأقوى لصدارة المجموعة السادسة في النهائيات والعبور إلى الدور الثاني (دور الستة عشر) بالبطولة.

ولكن بالنظر إلى مسيرة الفريق عبر السنوات الثلاث الماضية ، يدرك الجميع أنه لم يعد ذلك الفريق الذي أحرز اللقب العالمي قبل أربعة أعوام وأنه تحول إلى شبح فقط لأبطال العالم.

قبل عامين ، سقط الآزوري في نهائيات كأس الأمم الأوروبية وخرج صفر اليدين بالهزيمة أمام نظيره الأسباني في دور الثمانية للبطولة ليسفر ذلك عن رحيل المدرب روبرتو دونادوني من منصب المدير الفني للفريق وعودة مواطنه الكبير مارشيللو ليبي إلى هذا المنصب الذي قاد منه الفريق للفوز بلقب مونديال 2010 .

ولكن المشكلة الحقيقية لم تكن في المدرب وهذا ما أكدته بطولة كأس القارات في جنوب أفريقيا منتصف العام الماضي والتي ودعها الفريق مبكرا من الدور الأول بعد عروض هزيلة في مبارياته الثلاث بالبطولة.

ولذلك ، أصبح القلق والخوف من تكرار مأساة كأس القارات هو الشعور السائد حول الآزوري أكثر من الشعور بالتفاؤل في إمكانية نجاحه.

ولعب ليبي دوره فيما وصل إليه الفريق من مستوى حيث يواصل الاعتماد على العديد من عناصر الحرس القديم الذي فاز معه باللقب العالمي قبل أربعة أعوام ولكن الحقيقة أن ليبي لا يجد أيضا بدائل عديدة للاختيار منها وإجراء عملية إحلال وتجديد بالفريق.

لذلك ، ينتظر أن يعاني أبطال العالم في هذه المجموعة رغم أنها تبدو من أسهل المجموعات في النهائيات التي تستضيفها جنوب أفريقيا من 11 حزيران/يونيو الحالي إلى 11 تموز/يوليو المقبل.

ولا يختلف اثنان على أن هذه المجموعة ستشهد صراعا ثلاثيا على بطاقتي التأهل للدور الثاني في ظل الترشيحات الضعيفة التي تصاحب المنتخب النيوزيلندي باعتباره أضعف فرق المجموعة بل إنه أحد أضعف المنتخبات المشاركة في مونديال 2010 .

وإذا سارت الأمور بعيدا عن المفاجآت ، ستنحصر المنافسة على بطاقتي المجموعة بين منتخبات إيطاليا وباراجواي وسلوفاكيا.

ولم يحقق منتخبا باراجواي وسلوفاكيا إنجازات كبيرة على مدار تاريخهما مع اللعبة ولكن مسيرتيهما في التصفيات كانت أكبر دليل على الأداء القوي والنتائج الطيبة التي يمكن لأي منهما تحقيقها في هذه المجموعة.

لم يجد المنتخب السلوفاكي صعوبة كبيرة في التأهل للنهائيات باحتلال صدارة مجموعته في التصفيات الأوروبية المؤهلة رغم أن المجموعة ضمت منتخبات أكثر منه خبرة وتاريخا وفي مقدمتها جاره التشيكي.

كما يضم الفريق حاليا مجموعة من أبرز اللاعبين القادرين على تحقيق مفاجأة والعبور لدور الستة عشر.

أما منتخب باراجواي فكان مع منتخب شيلي بمثابة الحصان الأسود في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2010 حيث احتل الفريق المركز الثاني في جدول التصفيات بفارق نقطة واحدة خلف نظيره البرازيلي.

ويضم منتخب باراجواي بين صفوفه أيضا مجموعة متميزة من اللاعبين المحترفين بأكبر الأندية الأوروبية ويسعى إلى الإعلان عن ظهور مارد جديد من القارة اللاتينية التي تنجب من المواهب ما يفوق باقي قارات العالم.

ولذلك يمثل منتخبا باراجواي وسلوفاكيا خطرا كبيرا وفعليا على فرص المنتخب الإيطالي بطل العالم في هذه المجموعة وربما ينجحان في التأهل على أكتافه بمعاونة المنتخب النيوزيلندي الذي يسعى لتحقيق الفوز الأول له في بطولات كأس العالم.


المنتخب السلوفاكي يستعد لتحقيق مفاجأة في كأس العالم


حجز المنتخب السلوفاكي لكرة القدم مقعدا له في كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا لتكون المرة الأولى التي يتأهل فيها للنهائيات منذ استقلال بلاده بعد تقسيم تشيكوسلوفاكيا في عام 1992 .

ولكنه يدرك جيدا أن مهمته لن تكون سهلة في النهائيات والتي يسعى فيها الفريق إلى حجز إحدى بطاقتي مجموعته في الدور الأول لبلوغ الدور الثاني (دور الستة عشر) للبطولة.

وأوقعت قرعة النهائيات المنتخب السلوفاكي ضمن المجموعة السادسة التي سلتقي فيها منتخبات إيطاليا حامل اللقب وباراجواي ونيوزيلندا. ويرى المنتخب السلوفاكي أنه سيدخل في التحدي مع منتخبي باراجواي ونيوزيلندا على بطاقة واحدة للتأهل إلى الدور الثاني في المونديال نظرا لأن معظم الترشيحات تتجه إلى أن المنتخب الإيطالي سيضمن البطاقة الأولى.

وصرح ستانيسلاف سيستاك ، مهاجم المنتخب السلوفاكي ، مؤخرا لموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) ، قائلا :"أعتقد أن المركز الأول (في المجموعة) محجوز بالفعل. إنني متأكد من قدرة المنتخب الإيطالي بطل العالم على التعامل مع هذه المجموعة. ولكننا نستطيع الفوز بالمركز الثاني. سيكون ذلك نجاحا كبيرا للمنتخب السلوفاكي".

والمثير للدهشة أن المنتخب السلوفاكي حجز بطاقة تأهله للنهائيات بجدارة ومن خلال تصدر المجموعة الثالثة في التصفيات الأوروبية المؤهلة والتي ضمت معه منافسه وجاره التشيكي الذي كان المرشح الأول قبل بداية التصفيات للعبور من هذه المجموعة إلى النهائيات لكنه خرج من التصفيات صفر اليدين.

وحل المنتخب السلوفاكي رابعا في مجموعته بالتصفيات المؤهلة لمونديال 1998 بفرنسا وثالثا في مجموعته بتصفيات مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان ثم حل ثانيا في مجموعته بتصفيات مونديال 2006 بألمانيا ولكنه خسر أمام نظيره الأسباني في الملحق الأوروبي الفاصل.

ولم يكن المنتخب السلوفاكي مرشحا في بداية التصفيات لحجز بطاقة التأهل إلى النهائيات ولكنه كان المفاجأة الكبيرة في المجموعة الثالثة بالتصفيات حيث تقدم إلى الصدارة بجدارة وحجز بطاقة التأهل بالفوز الثمين على نظيره البولندي 1/صفر في الجولة الأخيرة من التصفيات.

وتصدر المنتخب السلوفاكي مجموعته برصيد 22 نقطة متفوقا على نظيره السلوفيني (20 نقطة) . وجاء المنتخب التشيكي في المركز الثالث برصيد 16 نقطة وتلاه منتخب كوريا الشمالية (15 نقطة) ثم بولندا (11 نقطة) وسان مارينو (بدون رصيد من النقاط).

وشارك المنتخب التشيكي في كأس العالم 2006 بألمانيا وفي جميع بطولات كأس الأمم الأوروبية منذ 1996 وحتى 2008 بينما كان المنتخب السلوفاكي قريبا فقط من التأهل لنهائيات كأس العالم 2006 ولكنه خسر في الملحق الفاصل أمام نظيره الأسباني.

وتسعى سلوفاكيا ، التي يبلغ تعدادها 5ر5 مليون نسمة ، إلى تحقيق مفاجأة جديدة في مونديال 2010 لزيادة شعبية اللعبة في سلوفاكيا ومكانة كرة القدم السلوفاكية أوروبيا وعالميا.

وقال سيستاك :"نأمل بوضوح أن تمنحنا هذه البطولة دفعة حقيقية. هوكي الجليد ما زال الرياضة الأولى في سلوفاكيا حتى الآن. المشاركة في كأس العالم وتحقيق نتائج جيدة قد يقلص الفجوة بين شعبية اللعبتين في سلوفاكيا".

وكان فايس /45 عاما/ لاعبا في منتخب تشيكوسلوفاكيا الذي خاض نهائيات كأس العالم 1990 بإيطاليا ، كما لعب بعد ذلك في صفوف المنتخب السلوفاكي. ويدين له الفريق بفضل كبير في هذا النجاح الذي حققه بالتصفيات.

وحرص فايس عقب توليه مسئولية الفريق في صيف عام 2008 خلفا للمدرب يان كوسيان على الدمج بين الخبرة والشباب معتمدا على مجموعة من اللاعبين أصحاب الخبرة الحالية أو السابقة من المحترفين خارج سلوفاكيا وخاصة في الأندية الألمانية والإنجليزية.

ويبرز من هؤلاء المحترفين في الأندية الإنجليزية كل من مارتين سكرتل (ليفربول) وماريك تشيك (ويست بروميتش ألبيون) وفلاديمير فايس (مانشستر سيتي) ، والأخير هو ابن المدرب.

بينما يبرز من بين النجوم المحترفين في الأندية الألمانية كل من لاعب خط الوسط المتألق ميروسلاف كازان (ماينز) والمدافع بيتر بيكاريك (فولفسبورج) والمهاجمين ستانيسلاف سيستاك (بوخوم) وإيريك ياندريسك.

كما أثبت ماريك هامشيك /22 عاما/ نجم نابولي الإيطالي أنه لاعب مؤثر في خط وسط المنتخب السلوفاكي ولذلك لم يكن غريبا أن ينال شارة قائد الفريق وإعجاب بعض الأندية الأوروبية الكبيرة.

ومن اللاعبين أصحاب الخبرة أيضا في الفريق ، يبرز المهاجم روبرت فيتيك الذي قضى خمس سنوات في صفوف نورنبرج الألماني قبل أن ينتقل إلى ليل الفرنسي. وقال فيتيك إن اللاعبين متعطشون لتحقيق النجاح.

المدير الفني: فلاديمير فايس

جاء نجاح المنتخب السلوفاكي في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا بعد إسناد المهمة إلى المدرب الوطني فلاديمير فايس في تموز/يوليو 2008 .

وخاض فايس /45 عاما/ 19 مباراة دولية في صفوف منتخب تشيكوسلوفاكيا السابق والذي شارك معه في نهائيات كأس العالم 1990 بإيطاليا. كما شارك مع المنتخب السلوفاكي في 12 مباراة دولية.

وتولى فايس تدريب فريق أرتيميديا براتيسلافا السلوفاكي ووصل معه لدور المجموعات في دوري أبطال أوروبا موسم 2005/2006 كما تولى تدريب فريق ساتيرن رامينسكوي الروسي ثم أرتيميديا مجددا قبل توليه مسئولية تدريب المنتخب السلوفاكي.

نجم الفريق: ماريك هامشيك

تحرص بعض الأندية الكبيرة ومنها تشيلسي ومانشستر يونايتد في إنجلترا وبايرن ميونيخ الألماني ويوفنتوس الإيطالي على التعاقد مع اللاعب السلوفاكي ماريك هامشيك /22 عاما/ الذي يمتلك القدرة على السطوع كأحد نجوم كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

وفاز هامشيك بجائزة أفضل لاعب شاب في إيطاليا لعام 2008 كما واصل تألقه في مركز لاعب خط الوسط المهاجم مع فريق نابولي في الموسم المنقضي كما لعب دورا كبيرا في نجاح المنتخب السلوفاكي بالتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 .

ولعب هامشيك لأكثر من منتخب للناشئين والشباب قبل أن يشارك مع المنتخب السلوفاكي الأول للمرة الأولى في السابع من شباط/فبراير 2007 أمام المنتخب البولندي.

ووصل رصيده من المباريات الدولية مع المنتخب الأول حاليا إلى نحو 30 مباراة كما يحمل حاليا شارة قائد الفريق.


إيطاليا تحلم بتكرار الدفاع عن اللقب العالمي


­ منتخبان فقط سبق لهما الدفاع عن لقب بطولة كأس العالم لكرة القدم ، وهما المنتخبان البرازيلي والإيطالي ، ويأمل الأخير في تكرار نفس الإنجاز مجددا وإحراز لقب مونديال 2010 بجنوب أفريقيا بعد أربع سنوات من فوزه بلقب مونديال 2006 بألمانيا.

وإذا نجح المنتخب الإيطالي في تحقيق ذلك سيكون أول منتخب يحرز لقب البطولة مرتين متتاليتين لمرتين في تاريخه وسيكون أول فريق ينجح في الدفاع عن لقب البطولة منذ أن نجح نظيره البرازيلي في ذلك عام 1962 .

وسبق للمنتخب الإيطالي أن أحرز اللقب العالمي في بطولتي 1934 و1938 ثم توج المنتخب البرازيلي ببطولتي 1958 و1962 .

كما يسعى المنتخب الإيطالي إلى معادلة الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب العالمي والمسجل باسم المنتخب البرازيلي برصيد خمسة ألقاب حيث سبق للمنتخب الإيطالي أن فاز باللقب أيضا عام 1982 .

ولكن مهمة الفريق لن تكون سهلة على الإطلاق رغم وجود المدرب الكبير مارشيللو ليبي في منصب المدير الفني للفريق علما بأنه أصبح بطلا قوميا في إيطاليا بعدما قاد المنتخب (الآزوري) للفوز بمونديال 2006 بألمانيا.

وترك ليبي المنصب بعد الفوز بلقب المونديال الماضي ولكنه عاد لتولي المسئولية خلفا لمواطنه روبرتو دونادوني الذي خرج مع الفريق صفر اليدين من دور الثمانية لبطولة كأس الأمم الأوروبية الماضية (يورو 2008) .

وما زال ليبي يعتمد على العديد من عناصر الفريق الذي فاز باللقب قبل أربعة أعوام وخاصة في خط الدفاع مثل حارس المرمى جانلويجي بوفون ووزميله فابيو كانافارو مدافع وقائد الفريق وفابيو جروسو وجانلوكا زامبروتا ولكنهم أصبحوا الآن أكبر سنا حيث تتراوح أعمار لاعبي هذا الخط ما بين 32 و36 عاما.

ويأمل لاعبا خط الوسط جينارو جاتوسو وأندريا بيرلو في أن تكون خبرتهم قد زادت بمقدار الزيادة في أعمارهم بعدما فشل ليبي في إيجاد ضالته بين العديد من الوجوه الجديدة التي اختبرها.

ويثير خط الهجوم العديد من علامات الاستفهام خاصة وأنه لا يضم المهاجم النشيط القوي والقناص الذي يمكن الاعتماد عليه رغم وجود فنشنزو ياكوينتا وألبرتو جيلاردينو وريكاردو باتزيني وأنطونيو دي ناتالي.

وقدم المنتخب الإيطالي مسيرة جيدة في التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال 2010 حيث تصدر الفريق مجموعته في التصفيات متفوقا على منتخبي أيرلندا وبلغاريا.

ولم يخسر المنتخب الإيطالي أي مباراة في التصفيات كما اهتزت شباكهم سبع مرات فقط على مدار المباريات العشر التي خاضها الفريق في التصفيات.

ويخوض المنتخب الإيطالي فعاليات الدور الأول في مونديال 2010 ضمن المجموعة السادسة التي تضم معه منتخبات باراجواي ونيوزيلندا وسلوفاكيا. وما زال ليبي واثقا في قدرات فريقه المخضرم.

وصرح ليبي حديثا إلى موقع الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا) على الإنترنت ، قائلا :"لا يمكنك الحكم على مستوى اللاعب طبقا لسنه أو قدراته الخططية فحسب. الحماس والخبرة والشخصية والحنكة والخبرة الدولية جميعها تلعب دورا في التقييم".

وأضاف ليبي أن "كأس العالم بالنسبة لأي فريق تتضمن سبع مباريات في غضون شهر واحد. لا نحتاج بالضرورة جميع اللاعبين في سن الرابعة والعشرين. إذا كنت محتاجا للفريق على مدار موسم كامل في الدوري ربما كانت اختياراتي ستختلف. ولكن بالنسبة لبطولة تمتد لشهر واحد ، لن تكون هناك مشكلة".

كما لا يعاني الفريق أو ليبي هذه المرة من أي قضية فساد مثل تلك التي ثارت قبل شهور قليلة من خوض مونديال 2006 بسبب التلاعب في نتائج المباريات بالدوري الإيطالي.

ويأمل ليبي والمنتخب الإيطالي حاليا في التركيز من أجل تحقيق هدفهم التاريخي.

المدير الفني: مارشيللو ليبي

قبل رفع الكأس الرابعة لإيطاليا ببطولات كأس العالم عام 2006 ، بنى مارشيللو ليبي /61 عاما/ سمعته كمدرب بارز مع نادي يوفنتوس ، وخلال فترتين تدريبيتين مع النادي الشهير فاز ليبي بلقب الدوري الإيطالي خمس مرات فيما بين عامي 1994 و2003 .

وفي عام 1996 ، أحرز ليبي مع يوفنتوس لقب بطولة كأس إنتركونتينينتال مما جعل منه المدرب الوحيد الذي يفوز بألقاب عالمية على مستويي الأندية والمنتخبات الوطنية.

وفي جنوب أفريقيا ، يأمل ليبي في أن يسير على خطى مواطنه فيتوريو بوتزو الذي قاد إيطاليا لإحراز لقب بطولة كأس العالم مرتين متتاليتين في 1934 و1938 خاصة وأن إحراز إيطاليا لقب كأس العالم للمرة الخامسة في تاريخها سيرفعها إلى مرتبة البرازيل كأكثر الدول تتويجا بلقب البطولة الكبرى.

نجم الفر يق : جانلويجي بوفون

بإحرازه لقب بطولة كأس العالم 2006 ، توج حارس المرمى العملاق جانلويجي بوفون /31 عاما/ مسيرته الرياضية التي أمضى معظمها بنادي يوفنتوس حيث أحرز لقب الدوري الإيطالي خمس مرات بعد انطلاقته المبكرة بنادي بارما.

ومع تفوقه الكبيرفي التصدي للكرة سواء من موقعه فيما بين خشبات المرمى الثلاث أو حتى عند الخروج من المرمى لإيقاف المهاجمين المندفعين فإن بوفون هو أكثر حراس المرمى ترشحا للفوز بلقب أفضل حارس لدى الاتحاد الدولي لتاريخ وإحصاء كرة القدم ، والذي فاز بوفون بالفعل بجائزته أربع مرات.

وأنهى بوفون مسيرته مع المنتخب الإيطالي في مونديال 2006 دون أن تهتز شباكه سوى مرتين فقط عن طريق هدف خطأ سجله مدافع إيطالي وضربة جزاء أحرزها النجم الفرنسي المعتزل زين الدين زيدان.

وحل بوفون في المركز الثاني خلف مواطنه فابيو كانافارو الفائز بجائزة الكرة الذهبية كثاني أفضل لاعب في العالم.


والي اللقاء في احداث رياضية اخري:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الاخبار العالمية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقي شباب علوم حاسوب بجامعة السودان :: قسـم المـنتديـات العامـــة :: المنتدي الرياضـــــي-
انتقل الى: